وظائف عامة

“سنتامين إيجيبت” : منجم السكرى أنتج 11 طنا ذهب خلال 2014

قال الدكتوريوسف الراجحي رئيس مجلس إدارة شركة “سنتامين إيجيبت”، أن منجم السكرى أنتج 377 ألف أوقية ذهب أى حوالى 11 طنا خلال عام 2014، ومن المتوقع أن ينتج 420 ألف أوقية خلال 2015 بما يوازى11.7 طن، و470 ألف أوقية خلال 2016 بما يوازى 13 طنا، ليصل إلى طاقته القصوى من حيث الإنتاج وهى 500 ألف أوقية خلال عام 2017 بما يوازى 16 طنا. وأضاف الراجحى -فى تصريحات خاصة للوكالة اليوم الأربعاء- إن الشركة ضخت استثمارات إجمالية فى مصر بقيمة 1.1 مليار دولار منذ بدء عملها، وإن الشركة على استعداد تام لضخ استثمارات جديدة حال صار قانون التعدين المصرى أكثر عدالة وأقل روتينية. وقال إنه من المقرر أن يبدأ اقتسام أرباح منجم السكرى مع الحكومة المصرية خلال عام 2017 طبقا لأسعار الذهب الحالية حيث تزيد حصص الأرباح مع زيادة أسعار الذهب، مشيرا إلى أنه لو وصل سعر الذهب إلى 1400 دولار للأوقية ستحصل هيئة الثروة المعدنية على متوسط أرباح سنوية أكثر من 125 مليون دولار، أما فى حالة أن يكون سعر الذهب عند 1200 دولار للأوقية فستحصل الهيئة على متوسط أرباح سنوية بين 80 و90 مليون دولار. ولفت الراجحى إلى أن الصحراء الشرقية بمصر يمكن أن يكون بها 30 منجما آخر للذهب بنفس القيمة الاقتصادية لمنجم السكري، إلا أن إصرار الحكومة المصرية على أن تكون الأرباح بالمشاركة بينها وبين الشركة المنتجة بنسبة 50 فى المائة لكل طرف هو ما يعوق تدفق استثمارات جديدة بالسوق المصرى فى قطاع التعدين، مشيرا إلى أن مصر بها مقومات تمكنها لأن تصبح دولة تعدينية كبرى. وتابع الراجحى بالقول إن مرحلة الاستثمارات فى منجم السكرى انتهت عام 2014، مشيرا إلى أن تكلفة التشغيل للأوقية ستستمر فى الهبوط كلما زادت كمية الإنتاج حتى نصل إلى 500 ألف أوقية ذهب سنويا، وإن مدفوعات شركة “سنتامين” المباشرة لخزينة الدولة المصرية بلغت 84 مليون دولار مدفوعة لهيئة الثروة المعدنية والتى تمثل 3 فى المائة من عائد الشركة والدفعات المقدمة من الأرباح. وأوضح أن مستثمرى “سنتامين حصلوا على أول حصة فى الأرباح خلال عام 2015 الجارى بقيمة 33 مليون دولار، مؤكدا أن منجم السكرى سيكون واحد من أكبر 25 منجما فى العالم من حيث حجم الإنتاج حيث تبلغ احتياطاته 7.15 مليون أوقية وهى تعد من أكبر الاحتياطات فى العالم، ومشيرا إلى أن العمر المتوقع لمنجم السكرى 20 عاما وهو ضعف متوسط أعمار المناجم فى أفريقيا. وأشار الراجحى إلى أن مصر بها العديد من المناطق التى بها احتمالات وجود مناجم جديدة، والعديد من تلك المواقع تحمل إمكانية أن تصبح بحجم السكري، موضحا أن المنجم يعمل به 1300 عامل أكثر من 95% منهم مصريين كعمالة مباشرة، وأكثر من 3000 عمالة غير مباشرة فى الصناعات الموردة، مشيرا إلى أن العمالة زادت بالمنجم بنحو 130 فى المائة منذ عام 2009. وأكد أن مصر لا توجد بها صناعة تعدين على الأسس الحديثة، مشيرا إلى أنه يجب تنمية المهارات التقنية. وقال إن الشركة ضخت 607 ملايين دولار فى عمليات التوسع فى منجم السكري، وأن إجمالى إنتاج الذهب من المنجم بلغ 43.1 مليون أوقية بما يوازى 5.44 طن، مؤكدا أن ما يقرب من 270 شركة مصرية تزود منجم السكرى بالسلع والخدمات بشكل منتظم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق