اهم الاخباروظائف صيادلة

الرئيس السيسى يزور أديس أبابا 24 مارس الجارى

على الرغم من استمرار إثيويبا فى بناء سد النهضة إلا أن مصر تواصل مساعيها لتعميق العلاقات بين البلدين، بعد إهمال طويل، وذلك بتعليمات من الرئيس عبدالفتاح السيسى، الذى يعتزم زيارته أديس أبابا فى 24 مارس الجارى ليضع حدًا نهائيًا لمشكلة سد النهضة. الرئيس يزور إثيوبيا 24 مارس من جانبه أكد أحمد زايد، رئيس اللجنة الاقتصادية بمجلس الأعمال المصرى– الإثيوبى، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى يتوجه إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا 24 مارس الجارى لبحث العديد من القضايا، التى تهم العلاقات بين البلدين، وعلى رأسها ملف المياه والتعاون التجارى والاستثمارى.

وفد رجال الأعمال المرافق للرئيس خلال الزيارة وقال زايد إن وفدا من رجال الأعمال من أعضاء المجلس، سيرافق الرئيس خلال الزيارة، فى إطار زيارة ثنائية تستهدف دفع العلاقات المشتركة بين البلدين بعيدة عن التجمعات الإقليمية.

وأضاف أنه من المنتظر، خلال الزيارة الإعلان عن إقامة منطقه صناعية مصرية فى إثيوبيا، كما يلتقى الرئيس بمجتمع الأعمال المصرى والإثيوبى ويفتتح منتدى مشتركا للأعمال ويزور مجموعة من المشروعات المصرية فى إثيوبيا. وكان رئيس الوزراء الإثيوبى، هيلى ماريام ديسالين، قد رأس وفدا رفيع المستوى يضم وزراء الصناعة والتجارة ورئيس الهيئة العامة للاستثمار و40 من كبار رجال الأعمال الإثيوبيين فى مؤتمر قمة مصر الاقتصادى.
وقال زايد، إن اللجنة الاقتصادية بالمجلس حددت ثلاثة مجالات للتكامل فى الأعمال بين البلدين وهى المنسوجات والملابس الجاهزة والصناعات الجلدية والفندقة والخدمات، مشيرا إلى الخبرة المتراكمة للجانب المصرى فى هذه القطاعات الثلاثة وحاجة الجانب الإثيوبى للاستثمارات والخبرة المصرية فى هذا الشأن.
وأضاف زايد، أنه تم وضع خطة للتعاون مع المجالس التصديرية المعنية بالقطاعات الثلاثة ومخاطبتها فى هذا الشأن، كاشفا عن مجموعة من بعثات الأعمال المتخصصة التى يجرى الإعداد لها حاليًا. كما قال إن الجانب الإثيوبى عرض على الجانب المصرى مجموعة من الحوافز للاستثمار يأتى على رأسها الحصول على الأراضى الصناعية المرفقة بحق الانتفاع وبأسعار منخفضة. وكشف رجل الأعمال علاء السقطى، رئيس جمعية مستثمرى بدر، عن بدء عملية التشغيل، لمصنع إنتاج محولات الطاقة الجديد، الذى تم تأسيسه باستثمار مشترك فى إثيوبيا، والذى يعتبر أول مشروع يتم الإعلان عنه بعد الزيارة المرتقبة فى الرابع والعشرين من الشهر الحالى.

وقال “السقطى”، فى تصريح لـ”اليوم السابع”، إن إجمالى الطاقة الإنتاجية للمشروع الجديد هو 2000 محول فى العام، وأن هذا الإنتاج موجه لتلبية احتياجات السوق الإثيوبى والدول المجاورة له، مؤكدًا أن هذا المشروع يعتمد على السوق المصرية فى توريد بعض المكونات الخاصة بإنتاج المحولات.. ويبلغ إجمالى الاستثمارات الخاصة بالمشروع حتى الآن نحو 10 ملايين دولار، موزعة بين عدد من الشركاء، لتلبية جزء من احتياجات السوق الإثيوبية من محولات إنتاج الطاقة والأسواق المجاورة أيضًا. سالمان يستقبل وزير الصناعة الإثيوبى بدوره استقبل أشرف سالمان، وزير الاستثمار، أحمد إبيتو وزير الصناعة الإثيوبى والذى يزور مصر على رأس وفد يضم مسئولين حكوميين ومستثمرين وممثلى شركات إثيوبية للمشاركة فى معرض القاهرة الدولى ولحضور المنتدى الاقتصادى المصرى – الإثيوبى.. حضر اللقاء كل من حاكم ولاية أمهرا الأثيوبية وسفير دولة إثيوبيا فى القاهرة وعدد من المسئولين بكل من وزارة الاستثمار والهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة. استعرض وزير الصناعة الإثيوبى جهود بلاده لتحسين مناخ الاستثمار وخلق بيئة استثمارية جاذبة للاستثمار الأجنبى المباشر، وذلك من خلال استثمار الحكومة فى البنية التحتية مثل الطرق، وتقديم الإعفاءات الضريبية، وكذلك العمل على توفير الطاقة اللازمة لجذب الصناعات كثيفة الاستخدام للأيدى العاملة لتوفير فرص عمل وخفض معدلات البطالة. وأشار أحمد إبيتو إلى المقومات الطبيعية، التى تتميز بها إثيوبيا مثل البيئة والمناخ اللذين يسمحان بزراعة العديد من المحاصيل مثل الخضر والفواكه والزهور، بالإضافة إلى توفر الأراضى بنظام الإيجار أو حق الانتفاع، مما يتيح إمكانية إقامة صناعات غذائية وصناعة إنتاج السكر، وذلك بنظام الشراكة بين الحكومة الإثيوبية والقطاع الخاص أو عن طريق إنشاء مشروعات مستقلة من القطاع الخاص. ووجه وزير الصناعة الإثيوبى الدعوة لوزير الاستثمار المصرى لزيارة إثيوبيا للتعرف عن قرب على الفرص الاستثمارية المتاحة، وخطط الحكومة الإثيوبية لتهيئة مناخ الاستثمار فى إثيوبيا. كما قدم سفير دولة إثيوبيا فى القاهرة التهنئة لوزير الاستثمار على نجاح مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصرى، مؤكدًا ظهور المؤتمر بشكل مهنى واحترافى أبهر العالم أجمع، وأشار سفير إثيوبيا إلى إمكانية زيادة التعاون فى مجال تصنيع اللحوم. ومن جانبه أشار أشرف سالمان، وزير الاستثمار، إلى العلاقات التاريخية التى تربط مصر بالدول الأفريقية وخاصة إثيوبيا، مؤكدًا أن حجم التعاون الاستثمارى والاقتصادى بين البلدين لابد أن يتناسب مع قوة وعمق العلاقات بينهما، مشيرًا إلى أهمية التكامل الاستثمارى والاقتصادى بين مصر والدول الأفريقية، خاصة إثيوبيا للاستفادة من المزايا التنافسية لكل دولة بما يعود بالنفع على الدول، ومن ثم مصلحة الشعبين المصرى والإثيوبى. ووجه وزير الاستثمار معاونيه بالتنسيق مع الجانب الإثيوبى لتنظيم بعثة استثمارية خلال الفترة القادمة برئاسة وزير الاستثمار وتضم عددًا من المستثمرين ورجال الأعمال وممثلى الشركات المهتمين بالتواجد فى الأسواق الأفريقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق