اهم الاخباروظائف صيادلة

وزير القوى العاملة: بابى مفتوح للجميع.. ولن يضار عامل فى رزقه

شدد جمال سرور وزير القوى العاملة، على أهمية حل مشاكل العاملين بمواقع العمل والإنتاج المختلفة بالتفاهم والتوافق واحتواء هذه المشاكل ووضع الحلول المناسبة لها فى أسرع وقت لتلافى الإضرابات والاحتجاجات التى تؤثر على العملية الإنتاجية، بحسب بيان للوزارة. وأكد وزير القوى العاملة فى اجتماعه أمس، مع رؤساء وممثلى الاتحادات والنقابات المستقلة بديوان عام الوزارة، فى إطار التعاون مع كل التنظيمات النقابية العمالية، على أنه يقف على مسافة واحدة من كل التنظيمات النقابية على قدر من المسئولية، ويتعامل مع الجميع بحيادية تامة وكاملة، ويحترم القانون والحريات النقابية والاتفاقيات والتوصيات الدولية التى وقعت عليها مصر، ويلتزم بها، وأنه مع عمال مصر فى المقام الأول والأخير، مؤكدا أنه وزير لكل العمال مهما كانت اختلافاتهم وانتماءاتهم النقابية سواء أكانوا يتبعون الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، أو أى اتحادات أو نقابات مستقلة. وقال سرور: بابى مفتوح للجميع، وأمد يدى لهم من أجل مصر وعمالها وأصحاب أعمالها، مؤكدا أنه لا تشريد لأى عامل، ولن يضار فى رزقه، وأن الدولة تضع العمال فى عيونها، معربا عن أمله فى أن يخرج مشروع قانون العمل الجديد للنور، ليحقق التوازن بين طرفى العملية الإنتاجية، فضلا عن مشروع قانون المنظمات النقابيـة العمالية وحماية حق التنظيم من مجلس النواب المقبل لتنظيم العلاقة بين كل التنظيمات النقابية ومؤسسات الدولة. وأشار الوزير إلى أن المرحلة الحالية تتطلب منا جميعا التكاتف، وتغليب المصلحة العامة على المصلحة الشخصية، والعمل بوطنية وعدم هدم المكان الذى نعمل فيه، مؤكدا أن الحكومة ممثلة فى وزارة القوى العاملة، والنقابات العامة والمستقلة، نعمل ككيان واحد لإقامة التوازن بين طرفى العملية الإنتاجية، واتباع سياسة الخطوة خطوة للوصول إلى تحقيق المطالب الشرعية، لدفع عجلة الإنتاج إلى الأمام. وأضاف، أن هدف الحكومة توفير سبل الراحة للمواطنين فى تعاملها مع أجهزة الدولة فى سهولة ويسر، مشيرا إلى أن العامل هو محور اهتمامنا جميعا. وطالب الوزير ممثلى الاتحادات والنقابات المستقلة، فتح صفحة جديدة بصدر مفتوح مع الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، وقال: إن العمل النقابى تطوعى وخدمى بالدرجة الأولى، مؤكدا أنه لن يبخل بأى دور من أجل لم شمل التنظيمات النقابية بكل مسمياتها للعمل جميعا من أجل رعاية وحماية مصالح عمال مصر. وأشار إلى أنه عامل ضمن عمال مصر، وجاء من أجلهم لحصولهم على حقوقهم كاملة، وفى نفس الوقت تنفيذ الالتزامات والواجبات الموكلة إليهم، مؤكدا أن البناء يحتاج لوقت وأن الهدم أسهل من البناء، مطالبا بالعمل من أجل رفعة المكان الذى نعمل فيه ليعم الرخاء فيه، ويعود على طرفى العملية الإنتاجية، وبالتالى على الوطن ككل. وطلب ممثلو الاتحادات والنقابات المستقلة إعادة الحوار المجتمعى حول مشروع قانون المنظمات النقابيـة العمالية وحماية حق التنظيم، لوضع ملاحظاتهم عليه قبل إحالة لمجلس النواب المقبل، فضلا عن مشروع قانون العمل الجديد للوقوف على النصوص التى كانت حولها عدم توافق فى الرؤى، ودعوة اتحادات الصناعات والغرف التجارية والسياحية للتفاوض على علاوة القطاع الخاص، وعقد لقاء شهرى مع النقابات المستقلة لعرض أية مشاكل قد تكون قد اعترضت مسيرة العمل النقابى. ورحب سعد شعبان رئيس اتحاد عمال مصر الديمقراطى، وعلى البدرى رئيس اتحاد عمال مصر الحر، ورجب عبد العظيم رئيس الاتحاد المصرى للنقل، ومحمد حردان رئيس الاتحاد النوعى لمياه الشرب والصرف تحت التأسيس، وشعبان خليفة رئيس نقابة العاملين بالقطاع الخاص، وممثلى الاتحادات والنقابات المستقلة، بدعوة وزير القوى العاملة، للم شمل التنظيمات النقابية عامة ومستقلة، ونبذ الخلافات والسعى لتوحيد الصف النقابى العمالى، والعمل مع التنظيمات النقابية دون تفرقة، لما فيه مصلحة البلاد، ليعود الاستقرار فى النهاية لصالح العمال. كما أشادوا بإيجابية الاجتماع الذى أعطى للاتحادات والنقابات المستقلة باقة نور أن الوزير محايد ويعمل مع جميع التنظيمات النقابية العمالية دون تفرقة، مؤكدين ضرورة إصدار تعليمات الوزير بقيد وتسجيل النقابات المستقلة وقبول أورقها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق